السبت، 24 أكتوبر، 2009

.. " أول أيـــام عمـــري " ..


.. " أول أيـــام عمـــري " ..

24\ 10 \ 1987 م

إنه يومٌ ... جئتُ فيه بصرخة إلى الوجود
صرخة تردد صداها فظللت أحياها ما دمت موجودا
أقهرها أحيانا بلحظة سعادة أو إبتسامه و مِن ثَمّ تعود
تجاهلتها .. ونظرتُ لأعلى بطموح ٍ مُنشدا الصعود
فوجدتُ حولي كثيرا كثيرا من العوائق والموانع والقيود
شدّ ودفع وجذب فهل يحتمل القلب البقاء والصمود ؟!
أظنكَ قد كفاكِ

يمر عمري ويذّكروني " يوم وعيد ميلادك " قد أقبل
عن أي عيد يتحدثون ويهنئون ويريدون أن لهداياهم أقبل ؟
ألا يعلمون أن كل يوم يمر تكون الأحمال على عاتقي أثقل ؟
حاربت وتغربت وشربت من المُر كي تكون حياتي أحلى وأسهل
كثُرتْ سقطاتي فمن بعضها تعلمت وكلما تعلمت صرت أجهل !!
----
ها أنا أخذتني الذكريات لِما مرّ وفات وما كان أجمل
وأفقت . على أننا وُجِدّنا لكي نعمل وها أنا في عملي أفشل
إنطفأ نوري وذبُلتْ زهوري فبدى ظهوري كـ طيف يرحل

ها هي أيامى

بين جدّ وهزل , جنون وعقل
أهرول أحيانا وربما على مهل
أؤثر نفسي كثيرا وأحيانا أكونُ كثير البذل
وهكذا كانت خُطواتي طوال حياتي .. مُرتجفه
والأن ... آراها مُختلفه .فلقد أصبحتُ .. كهل
" أدعو ربي أن يرحمني وألا يكون معي .. عدل "
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

رُحماكَ ربي
وعدَ الله كلا الفريقين .. جزاءا .. وكان وعدُ ربي مأتيا
إن شاء أضل وإن شاء هَدى وإن حكمَ فإن حُكمه حتما مقضيا
وأخشى أن أخسر وأخاف أن أكـــون مــــحروما و شقيا
وجِبَ خوفي لضآلتي وضعفي ولأنني تجرأتُ على الرحمن عصيا
يا حَزَني ويا أسفي ياااليتني كنتُ نسيا منسياااا
--------------

بقلم : الأمير ..؛؛

الاثنين، 31 أغسطس، 2009

ولكن ...













ضعفٌ فوق الوصف لا كلمـــــات ولا حرف إليـــــه يشير
شعبٌ متراخٍ واُمٍ أنهكها الصـــــــــــراخٍ على شهيد وأسير
مجدُ يندثر وظلمُ ينتشر ودمعُ ينهمر على حــــــــــــــاضرِ مرير
زادَ نزيف الجراح وعِرضُ مُستباح تأخر نور الصباح لهذا الليل المغير
شَجَرُها مياهَا أرضُها سماها نَبتُها بُِناها يصــــــــرخ بالكثيــــر
زادَ بُكاها شَمسُها وهـــواها بعينى أراهــــــــا أسيرة حقير!
تعالى نحيبٌ وإسلامٌ غريبٌ أى جرح يطيبٌ فى هذا الجسد الضرير؟
هُويّة محطّمة وكلِماتِ سلام ٍ مُسممة من الهواء مُلملمة وإلى الهواء تطير
دمٌّ يسيل وليل ســــــــــوادهُ طـــــــــــويل وعزم أقواهُ هزيلٌ كَسير
اُسَوف متوبِ وبكثرة ذنوبِ طـــــــــــــال المغيبِ للنصر الكبير

ولكن ..

هناك طائفه لن تُخذل لا تحنى الجباه ولن تقبل للأمـــــــة التدمير
يقتدون بمن قبلهم لا يضرهم من خذلهم وعلى نهجهم يبصرون المسير
رَجُلٌ زاهدٌ وشـــــابٌ ســــــــــــــاجدٌ يصبح قائدٌ لـ ثورة التحرير
فيكَ يُجاهد وعلى الحق يُعاهد وإليك عـــــــائد وبِكَ يستجير
وفتاه بِحجابٍ وامـــــــرأة بِنِقابٍ تخشى عذابٍ من إلهٍ بصير
فيكَ تُطيع وتصبر تتضرع وللسماءِ تنظر . يارب انصر وأنت النصير
تزيد المحنّ وربما منها المنح ويطفو الشجنّ ويبقى الفرح لا عجب فأنت قدير
رغم العِلل والألم ورغم الكلل يبقى الأمل فى عيون هذا الصغير
رغم الجروح يبقى الطموح لـ رائحة مسكٍ تفوح من دمٍ ذكى طهور
ربِ ردّنا إليك ردا جميلا لِتخرج من أصلابنا جيلا يكون بالنصر جديرا

----
رجال .. شباب .. نساء أبيّاتٌ حرائر


يمحون آلاما ويبددون أوهاما ويداون الجُرح الغائر

فصبرا صبرا يا قدس أنتِ وإخوتِك فالركبُ إليكِ سائر



فالركبُ إليكِ سائر

الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

.. حكاية أمه ..



سأقول قولا ولكن من اصدق من الله قيلا ؟
بعث النبى محمدا فأطفأ بنوره كل القناديلا
أضاء بنوره كونا امتلأ فسادا وضلالا وتضليلا
انزل عليه كتاب اسمه القراّن انزله الله على قلبه تنزيلا
خير البشر الرحمة للبشر اتبعه اناس صدقوافهداهم سواء السبيلا
رجال اعزوا القراّن فأعزهم وصدقوا ما عاهدوا الله عليه وما بدلو تبديلا
اذا اردت ان تعرف سبب عزهم فهل يكفيك بما سبق دليلا ؟
...
وها نحن هؤلاء كل يوم فى استياء
وها نحن فى غفلة نائمين وجاث ديارنا وارضنا الأعداء
قتلوا امرأه وشيخا وطفلا بل وجميع المسلمين حولوا اجسادهم الى اشلاء
ونحن نشترى ما انتجوا ليملئوا صدورنا الما بسخاء
فجروا نهرا من الدماء يفور من صدور الأبرياء
هتكوا اعراض النساء امرأة وبتول وعذراء
من كان مجاهدا مقاوما فمصيره الأبادة والفناء
والباقون فهم كالانعام اصماء فمصيرهم جوع وفقر وعراء
....
...
هل هذا فصل الختام لامة تتداعى عليها الامم ؟
يتحكم بها اللئام ليكسروا اعالى الهمم
..
ظلم واستعباد وكرامة تهان ذل وعار واعراض لا تصان
ويقتل مسلمون العرب وارضهم هنا وهناك تغتصب
فهل هذا ضمن حقوق الانسان؟؟
...
..
اقسم بعدد حبات الرمال ستخرج من هذه الامة اجيال
تدك الحصون ولو كانت جبال تتخطى بعزمها الصعاب الثقال
اذلاء على المؤمنين على الكافرين هم الاعزاء فهؤلاء حقا هم الابطال
تضحية وفداء واروع البطولات فاستحقوا ان تضرب بهم الامثال
..
لا يعرفون خوفا او فرارا تعلموا اصول الدين وهم صغارا
فهي احدى الحسنيين الشهادة واما ان ينتصروا انتصارا
لا يخشون الموت لأن الموت واحد وان تعددت الاسباب
ففضلوا ان يموتوا كراما ابرارا
..
فبدأ بنفسك
فبدأ بنفسك ولا تستهين ولا تقولن هل انا من سيقيم الدين
واستقم لله وكن من المؤمنين ولا تقنط من رحمة الله ان كنت من المسرفين
ولا يغرنك المفتونون فأن متاع الدنيا قليل وان الاخرة خير للصالحون
وأن الله متم نوره ولو كره الكافرون


بقلم : الامــير ..؛؛



الجمعة، 5 يونيو، 2009

.." قمر ذهبى "..

السلام عليكم
كيف حالكم احبابى
موضوع النهارده
موضوع احبه انا كثيييرا
اتمنى منكم احبائى ان تقرأوا الموضوع لنهايته
واتمنى ان اجد منكم تعليقات
تليق بمقامكم ورفعتكم
اترككم مع الموضوع
و
احبكم فى الله ..؛
.." قمر ذهبى "..


جلست إيمان فى شرفة المنزل الانيق فى الطابق الثانى
ممسكة بكتابها الذى يحمل بالخط العريض على الغلاف
" تاريخ الاسلام "
ويبدوا انها قد قاربت على الانتهاء منه .. ففتحت حيث وقفت
فى المره السابقه .. وجلست على مقعد وثير فى احد جوانب الشرفه
فرأت اخيها الطفل الصغير يلهو فى حديقة المنزل الصغيره نسبيا فنظر اليها
وتبسم ابتسامه عذبه مع إشاره مرحه من يديه الرقيقه .
فبادلته نفس الابتسامه بهدوء .. و .. حب
..ثم عادت الى كتابها الذى شارف على الانتهاء
..ومر الوقت .. و ... أغلقت الكتاب
... ووضعته على المنضده الصغيره امامها .
. ونظرت اليه نظره شبه شارده ..
.
واستندت بظهرها على المقعد ...
و ..تنهدت تنهيده حاره بطيئه .
.
. وترقرقت الدمعه فى عينيها ... وانطلق عقلها بعيداااا .. بعيييدااا
...
فغمغمت بصوت لا يكان يُفهم :هل ما قرأت توا ..
هو تاريخ امتنا ... تاريخ اسلامنا ..؟؟!!
ان كان نعم .. فماااذاااا حدث ... سكتت قليلا ثم
قالت بصوت عالى نسبيا ... مااااذااااا ..!!!!؟؟
و ... التفتت الى داخل غرفتها ... ويبدوا ان عيناها تبحث عن شىء ما
وعندما وجدته هرولت اليه .. كان قلما ملقى على مكتبها الصغير الانيق
وتحته بضعة اوراق ... فأخذتهم ..وعادت الى شرفتها .. وسط نسيم
الهواء العليل ..وتحرك القلم ... تحرك لعله يعبر ,,
او ينجح فى اخراج الاف المشاعر من قلبها ووجدانها ... بل من كيانها
.. كتب القلم ..؛؛
----------
ضاعَ .. ماتَ .. قُتِل .. ذُبحَ .. إنهار
!!ضاعَ .. حق وأُغتصب فى وضـــــح النهار
!!مات .. حُلم متأثرا بجراحه من ضعف وانكسار
.قُتِلَ .. الامس الجميل على اعتاب الجحيم والنار
ذُبِحَ .. شعاع النور فســــالت الدمـــــاء انهار
..
.ضعُفَت ..إخضرت .. مأتم .. جراح .. دواء
...
!! ضَعُفَت .. خير الامم وتهاوت الهمم فى فجوه من هواء
!!وإخضرت .. فيما مضى على ايدى رجالٌ الجُدُبُ والبيداء
ومأتم .. كبير كبيرللاخـــــــــلاق فحقـــــا وجب العــــــزاء
وإن الجراح .. إذا اُضيف لها جُرحا فنفس الآهات والعواء
ودواء .. فى ايدينا " نور للحق يهدينا " ولكن القلوب عمياء
-------------
..
.
توقفت لحظه ... والصمت يخيم على المكان .. صمت رهيب .. مهيب
فبات صوت نسمات الهواء وهى تداعب استار شرفتها واضحا
ليضيف رهبة الى المكان ... فقالت بصوت خاشع .
حقا .." أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ
بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46) "
سورة الحج
نعم .. تعمى القلوب .. وشردت ببصرها قليلا لتعود لقلمها .. وأوراقها ,, لِتكمل ..؛
-------------
زادت الظُلمه فَعُدِمَ المنظر فــــلا فـــرق بين شرقيا وغربيا
ذبح . قتل . فاعترضنا صامتين وصراخهم هناك شيخا وصبيا
يهودٌ يهود . ويهودا اشد اصلهم اصـــــــلا عــــــربيا ..!!!!!؟
هوانٌ هوان . مُحزن . مُخيف ومنا من ؟ متخلفا وإرهابيا
خوفٌ .. مذله .. ذهب الرجــــــــال .. ذهب الشباب الابيا
----------
..
.
توقفت عن الكتابه ... وهناك دموع .. كامنه هناك فى مُقلتيها .. تنتظر
اللحظه المناسبه .. كى تفر وتخرج من معقلها ... وتنطلق على الخدين
ولكنها نظرت الى اخيها الصغير .. بالعيون الدامعه
ولكن رأته ... وتشبثت بالامل ... كل الامل .. وأكملت .
.. وواصل القلم رحلته .. فـ كتب .
------------
قد يرى الناس القمر من بين الغيوم قمـــرا فِضيا
.ولكن أنا من كثرة الامل فى عينى رأيت القمر ذهبيا
-----------
..
توقفت فنظرت الى اخيها مرة اخرى فزاد تكالب الدموع
على عينيها ... فزاد الامل فكتبت مره اخرى وكأنها تريد
ان يقرأ كلامها هذا كل الوجود
فكتبت بلغه اخرى .. لغه انجليزيه مُعيدة البيتين الاخيرين ..فكتبت
.. ودموعها تتساقت بغزاره .. لتختلط بحبر القلم ... فى
مزيج عجيب .. فقالت بنفس سرعة قلمها وهى تكتب :
----------
Beople may see the moon amongthe clouds as A silver
But becouse of the hope i saw the moon as agold
-----------------
وطوت الورقه ... وظهرت من بعيد ... ابتسامه مخنوقه تحاصرها
الالام ... فحاربت بإستماته ,,, كى تظهر ..على شفتاها ... ولكنها أجلتها
,,, لـ ... يوم النصر
--------

بقلم : الامـــير..؛؛

الأحد، 17 مايو، 2009

::: عارفين مين دى ...؟؟ :::

-----------
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
....................
انها طوال عمرها فى حبى هائمه
وأنا أيضــــــــا احبها هـــــــادئة فاهمه
ولكنها ارادت غدرا بى فأصبحت عليه عازمه
.....................
فهى على ما يؤلمها ويهدّمها قادمه
لما فيه ضياعها وأوجاعها برعايته قائمه
ذهبت وراء يأسها والقت بنفسها فـ احزان دائمه
....................
أشيد لها بنيان التقى وتقوم هى بدور الهادمه
تلهث وراء اوجاع واطمـــــاع وتعود نــــــادمه
لا تنبث بحرف لقد ملكها الضعف وتأتينى ساقمه
.....................
ضممتها الى صدرى وقلت لا لليأس ولا للالوان القاتمه
ونصحتها ان تتوب وتكــــــون بأخلاص راكعة صائمه
-------
-----------
وبعدها عادت . وفى طغيانها زادت . واصرّت وارادت
ان تكون لشهواتها خادمه
وبكل غضب الدنيا قلت تبا لكى انكى ظالمه
الى ايـــــــن تذهبين ان الخطأ هـــــــو اتجاهك
انكى حقا جاهله لما انتِ اليه فاعله فارجعى الى الاهك
انكى تتجهين الى نهاية مؤلمه
...........................
فهل تعلمون من هى .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انها
....
نفسى
.الاّثمه
...........
نفسى الاّثمه
نفسى الاّثمه
----------

------------

بقلم : الاميـــر ..؛؛

الأربعاء، 13 مايو، 2009

.." ألعوبة ألأيـــام "..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
=======================
اُلعوبة ألأيام
=======
فى يوم
أسخــط ... ويضيق مــــــا حـــــــولى فـــــــــــى وجمّ
عندمــا ... تحل بى مصيبــــــة فى مـــــــــال او سقمّ
أبــــقى ... على غضبى وشيطانى انتصر بزهوٍ ونغمّ
أتمادى ... فى الذنب والعصيــــــــان والقلب قـــد أثمّ
وأذكـر ... اسم ربى الذى انشــــــــأ مـــــــــن العــدم
أرجوه ... بذلٍ ان يرحمنى مــــــن تعب ومـــــــن ألمّ
وفى يوم
أصـخب ... انا ومن حـــــــــولى فى لهو وفــى نغمّ
ـــــــ إذا ... بُليت بنعمة او إذا قالــــــــوا قـــــد غنِم
أفــــرح ... وانسى من لهم نصيبا فى مالى قد قُسم
أنســـى ... شدتى وما كان فيها من وعدٍ ومن قسمّ
قســــــم ... بأن اعـــــــود لربى وأن لــــــــه أستقمّ
!!!اتغاضى ... مـــــــع علــمى ان شيطانى قد هزمّ
وتمر ألأيام
وأنـا ... بيوم رغــــــــــد سعيـــد منسجمّ
اتلذذ ... بالنعم من مال وبنين ومن خدمّ
اُأمر ... بالشر مـــن شيطانى فأقول نعمّ
وتمضى ألأيام
وأنـــا ... بيوم حزين يخبوا لون وجهى وقد قتمّ
يذهـب ... فرحى ويبقى ظــــلام بالقلب وقد عتمّ
ويعلن ... الشيطان انه لقصــــور الخير قد هدمّ
لكى ابقى بلا هــــــــدفٍ وبــــــلا أحلام
لكى ابقى وسط بحــور مــــــن ألأوهام
وترتفع تلال ذنوبى فتصبح جبال عِظام
حينها فقط علمت اننى كنت اٌلعـــوبة ألأيام
فهل . تهب ذرات الايمان من بين الركام .؟
(( إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) ))
سورة المعارج
(( فَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ
عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (49) ))
سورة الزمر
(( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ
عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) ))

سورة ال عمران
(( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا
كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ
كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12) ))

سورة يونس


--------

===========

بقلم : الأميــــر ..؛؛

الجمعة، 1 مايو، 2009

.. الرسمايه ..

.
.. الرسمــــــايه ..
.
.
انا انسان ــــــــ ـ ــــــ ليا احــــلام وامـــــانى
انا انسان ــــــــ ـ ــــــ ليا افــــراحى واحزانى
انا انسان ــــــــ ـ ــــــ ليا ابتسماتى وأشجانى
.
انا انســـــــــــــــــــــان
انا انســـــــــــــــــــــان
انا انســـــــــــــــــــــان
.
يعنى كـــــــــل الحكايه كانت فى الخيال رسمايه
.
رسمت وانا بحلم :
بـ قلــــب يحب ، يدق ، يطبطب فــــى وقت الخطر
بـ حضن يضم ، يحن ، يدفى فى وقت الشتا والمطر
بـ إنسانه تصون وتكون سندى فى ازمـــات القدر
.
.
يعنى كــــــــل الحكايه كانت فى الخيال رسمايه
.
رسمت ولد عالى الهمه بأسرها
رسمت بنت ووردايا فى شعرها
.
رسمت الايد فــــــــى الايد
علشان يصنعوا فجر جديد
ويسعدونا كلنا
وانــــا وامــــــهم بالتحديد
.
يعنى كــــــــل الحكايه كانت فى الخيال رسمايه
.
رسمت شمس وضيها
رسمت شجره وضلها
ورسمـــت ورد حولها
وخضره مافيش زيها
رسمت امّ تضمّ بحنيه فـــــــى حضنها
بفرحة اولادها نسيت دموعها وحزنها
.
رسمت اب يعرق بجديه مــــن اجلهم
بيكافح بكل حب وبيفرح لما بيرجعلهم
يعنى كـــــــل الحكايهكانت فى الخيال رسمايه
.
رسمت حـق رسمت فرح رسمت طمــــــــــوح
رسمت امل رسمت امان رسمت قلوب من غير جروح
.
رسمت شفايف بتبتسم من غير آه
رسمت حنان وأمان واصل لمنتهاه
بإختصار ..... رسمــــت حيــــــــاه
.
..... وفجأه
.
الالــــــوان اتكســــــــــرت ـــ ـ ـــ والرسمايه اتدمــــــرت
والاحزان على المكان سيطرت ـــ ـ ـــ ولاقيت الاحلام اتبخرت
.
رصاص وقنابل وغدر ........... خيانه ووقـــاحه
فيييين الفانون العادل ............ اختفى بصراحه
.
كــــــل الاحلام ماتت .... واندفنت
..والرسمايه اللى كانت .... بالسلاح اتنسفت
.
دم وشهـــــداااااء ودمـــع ........ وصرخات
وصمت وسكوت وقلب خالى من ........ النبضات
.
ماكنش حلمى مستحيـل ـــ ـ ـــ يدوب رسمت اسره وبيت صغير
لكن الحزن مايقبلش تبديل ـــ ـ ـــ ولاقيت كل شىء فى لمحه اتغير
.
مـــــاكنتش الرسمــه صعبه ... دا انا رسمت بسمه فوق شفايف
لكن قالوا النصيب والقسمه غيرت اللعبه ... يااااه اللعبه !!
دى حياة المسلم اسمى ليه الكل خاااااااايف
ليه الكل خاااااااايف
ليه الكل خاااااااايف
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!
=============
بقلم : الامير

الاثنين، 20 أبريل، 2009

إهداء .. الى ... " ريمان "



!!كثيره تلك المدونات وقليلا ما ترى ديوان ..
ولكن عندما تقرأ
وكان بيننا ميثاقا غليظا او قبل الاوان


ترى الفرق واضحا كما بين البارز والغائر
ويا حبذا لو قرأت
دعنى وشأنى يا ليل او روعة قلبى يا حائر
شجن وأمل .. نشب بينهما صراع
عندما تقرأ
منـــاجاه ,, او جاء الوداع
عندما تقرأ ستبقى الكلمات فى ذكراك
نعم .. لانك قرأت تألمت كثيرا و زى الملاك
-----------
ومالى ارى هذا الفرح وهذه السعاده وهذا الهنا .؟
لا عجب
فإنى قرأت اعاهدك بالوفا دوما انا
و ..كم أعشق هذا العالم
و ..عيد ميلاد همى انا
و .. ليس من حقها ان تحلم
و ..هكذا الدنيا فى عينى انا
وإذا اردت ان تستزيد
فعليك حتما وأكيد
ان تقرأ
وضعت على قلبها قفلا من حديد
ما هذ الشعور بالصدق وبالبساطه ..!؟
ماذا اقول ..؟! .. وما العمل ..!؟
عندما أقرأ
قمرى والقدر او فى انتظار الامل


وعندما تتكلم عن الحبيب
الذى لا كلام ولا اقلام يصفوه
سترى نفسك تقرأ لو عرفوه هيحبوه
هذا ليس نفاقا او رياء
وهناك الدليل فى
انتى فى قلبى يا غزه او النظاره السوداء


ولكن هناك ما يقلقها
انه فى نومها . وظل يلاحقها
ولكن هى اقوى فلها ربا خالقها
إن مدونتها بها الكلام شجيا
أمل .. الم .. حنان .. إصرار
إنها .. ببساطه وبـ إختصار
مدونة .. " ملائكيه " ..
أختى الفاضله
دمتى فى امان وحفظ الرحمن
لكل ما فعلتى أشكرك بكل امتنان
هذا .. لاشىء .. لما تقدمى بلا نكران
تحياتى أختنا .
تحياتى لكِ يا .. " ريمان " ..


هذا اقل ما نقدم لكم اختنا الكريمه

الحقيقه احبائى فى الله

لولا ما فعلته الاخت ريمان

لما كنت بينكم الان

ولا ما كانت هناك مدونه

تسمى .. بـ .. " لألــىء الكلمات "

اخيكم

الامير .؛

الاثنين، 13 أبريل، 2009

.. شهيدة ألأقصى ..



.. شهيدة ألأقصى ..





المسجد الاقصى فى ليل رمضان


===============
الابن : يا امى هذه رساله من اختى
الام : افتحها واقرأ ما فيها
الابن : حاضر يا امى
الام : ارفع صوتك بالقراءه واسمعنى
الابن : حاضر ... فلتسمعى يا امى فهى تقول فى رسالتها
-------------------------------------
بســــم الله .. امـــى . تحيه طيبه وبعد
فلقد افنيتى شبابــك بكفــاح وجهــــــد
تحاربين مــن اجلنا دون انتظــــارالـرد
ذهب عنكِ ابى ومـازلنا صغارا فى المهد
فوعدت ان انتقم منذ ايام ليست بشديدة البعد
امــــى .. هـــــــل تذكرين ذلك الـــوعد ..؟؟
اعلــــــم انكِ كنتِ تحلمين دومـــا بيـــــــوم زفــــــــافى
عذرا امى .. فلقد حملت الثــــأر فـــــــــوق اكتــــــــافى
امى .. لقد تمــــــــــــادوا . يذبحوننا كالنعاج وكالخرافِ
امى .. لقد بعت نفسى لله والثمن منه مضاعف اضعافِ
فتمنيت ان تنثر اشلائى لأجل الاقصى فلا تعرف اوصافى
فـــــــــــــــاليوم وصلت لهدفٍ هو غــــــــــــــاية الاهدافِ
امى .. لا تحزنى . ولا تدمعى ابـــــــــــدا . ولا تخـــــــــافى
-------------------------------
سكت الصبى الصغير ليسكت معه كل شىء
ويرتفع صوت السكون معلنا عن اغرب مزيج بين الحزن والفرح
انسابت دمعات صامته على وجنتى الصبى
دمعتين ابتا الا الانحدار على الخدين لتتركهما مبللين و ... ملتهبين ..!!!
و ... تحرك لسانه لينطق ...........واختاه
ونظر الى امه ليجدها واضعة وجهها بين كفين اتعبهما شقاء الايام
وقلبها ينبض بكل .. حب .. بكل حنان .. بكل شوق
ليردد قبل اللسان المتلعثم ... غاليتى .... ابنتى .
وقالت بشجن هائل
اكمل بنى .... اكمل
و ...... خرج الصوت مخنوقا منفعلا
. هو قطعه من الشجن ويحمل على جانبيه نبرة من الفرحه والسعاده
ليمزجهما بحزن كالجبال .. لتبدو السعاده كجواهر تشع ضياءا فى ليل حالك السواد
......
:خرج الصوت
------------------------
امى .. كان امـــــــــامى ان اعيش ذليلة منكسره
وتموت كرامتى وعزتـــــــى وتُنسى
امى .. كان امامى بحور اليأس جهة الذل منحدره
فأكون فيها سفينة بلا بر وبلا مرسى
امى .. لكنّى فضلت الشهــــــــــــاده . والموت حره
اخى .. امى .. احبابى .. لكم لن انسى
امضاء
" شهيدة الاقصى "

بقلم : الأمير ..؛

الاثنين، 6 أبريل، 2009

.. " عِنــــاد قـــلم " ..

عِناد قلم
--------------
فى فرحى وتَــــأجُج المشـــــاعر
فأمسك قلمى فيُجسدها كأنه ساحر

فى اشجـــــانى وذيادة احــــــزانى
ينطلق قلمى مواسيا ومُخففا مما اُعانى

!!والأن ...لماذا انت بعيد ..؟؟
..!!لم اعهدك ابدا عنيد
إن قلبى مُزدحم بالمشاعر
أين انت ..؟ لا ادرى
وانا لم اعد .. قادر

.نيرانٌ فى قلبى تزيد
وانت ما زلت عنيد

لا ..ستكتب .. سترسم .. وتتحرك على اوراقى
ستُغير .. ستُعبر .. عن مشاعرى وأشواقى
لا ... لا تكن عنيد ..؛وانطلق .. واخترق .. ولو حتى السحاب
.تقدم .. تميّز .. على الاقل حاول طرق الباب

يا ... قلمى ..؛

اكتب .. ولا تخـــاف ولا تكن عنيدا
جاهد .. ولا تخضــــــع لشيطانا مريدا
يا قلمى لا تُزيد ألمى وتُضيف جُرحا جديدا
إنى أقترب .. فلا تهرب بعيدا .. بعيدا
أعلم انك حزين من كثرة عباراتى المؤلمه
ولكن صبرا .. صبرا .. فخير ربُك مديدا .. مديدا
لا ... يا قلمى .. لا .
ستنسج العبارات
وتكتب الكلمات

ستكون طوع يدى ... ولو " قهرا "
ستكون طوع يدى ... ولو " جبرا "
ستكون طوع يدى
تتحرك تحتها .. فيصلك احساسى من خلالها
دِفئها .. رعشتها .. برودتها .. و نبضها .
إرسم يا قلمى .إرسم .. إرسم دمعه .. إرسم إبتسامه .. إرسم أمل
إرسم .. إرسم شجر .. إرسم هِضاب .. إرسم جبل
إرسم .. إرسم حب .. إرسم حلم .. إرسم قمر وسماء وبحور
إرسم .. إرسم خوف .. إرسم حق .. إرسم حنان أمان ونور
إرسم .. إرسم صحراء .. ونهر .. وخضــــره وزهور
وفى أحد الاركان
إرسم امبراطورية أحزان

وإجعلنى عليها اميرا

واجمع من كل مكان
مزيدا من الحرمان

ليكون الحزن كثيرا .. كثيرا

.إرسم ضعف و .. آه ..!!
إرسم كل شىء .. إن استطعت
لتكتمل ... لوحة الحياه ..
و ....هيا لنكتب ... مزيدا
ولا تكن ابدا يا قلمى .. عنيدا

.. " بقلمى العنيد " ..


بقلم : الامير ..؛؛


الثلاثاء، 24 مارس، 2009

مذبــحة ألأحـــــلام



عمر .. سنينُه تَمُر .. فى دنيــــا المر .
فنبتت بداخـــــلى احــــــــلام
وأنا الانسان النقىّ .. الأبىّ .. الـــحر .
فحاربتنى احزانا وآلآما عِظام
فبدأ صراعى بالامل وسلاحهم بالغدر .
فحاصرتنى الوانا من الاوهام
فلم يتوقف قلبى رعبا فلا مفر من القدر .
فأبت روحى الا اللقاء بإقدام
فرأيت غيومــــا حجبت ضــــــــوء القمر .
فزاد الليل الحالك السوادِ ظلام
فلم يبقى الا نور ربى القاه فى قلبى فانتشر .
وهذا يكفينى , ارفع جبينى كـ الاعلام


وسمعت اصواتا تُميت .
فتذكرت ان الاُسدِ ليست فقط بالزئير .
فشددت قامتى ورفعت هامتى رافضا الاستسلام
رفضت كمـا ارفض دوما ان اكون الاسير .
فإما النصر او لا يُذكر اسمـــــى بين الانام .
وسحقت كثيرا فى بداية الالتحام المرير .
ولما تيقنوا نصرى فخادعوا كعادة كل اللئام
فرموا من خلفى بسهما مسموما خبيث .
فصرخ كيانى الما فحتما ان اعانى من الالام
واعلن حتمية السقوط وقُرب نهاية الخطب والحديث .
فبكى قلبى شجنا فزادت الاسقام
فصرخ صامتا .. بك خالقى استغيث .
فهذه جيوش اليأس تقتل الامل بشىءٍ كـ الانتقام
واتجهت الى الحب فقتلته . وابتسمت فزادت قُبحا .
على قُبحٍ فزاد بقلبى مقتا لا يوصفه الكلام
وزادت ضُغُوطَهُ .. لتزيـــــد الجــــراحُ جُـــــــــرحا .
فيشق فى القلب حُزنا محاولا ان يتركه حُطام
يتلذذ اليأس بتألُمى , فيبتسم سعادة ومرحا .
فصرخت ارادتى الا تستطيع ان تمحيه على الدوام
وذهب جيش اليأس الى مدينة احلامى .
يُهدم اسوارها , ويُطفىء انوارها ليحل بها الظلام
فذبح الحُلم تِلو الحُلمِ وبعينى عليه وداعى وسلامى .
وبـــــداخلى يُعتَصْر قلبى آنينا وآلام
وأراد ان يذبح أكبر حُلم " نصرى لـ إسلامى " .
فأنتفض القلب صارخـــا بـ لاااا إلا إلاسلام
. فاستجاب ربى لـ إستغاثة قلبى فنهض العملاق
رغم الالام انتفض وقام من بين الركام
اطلق صرخته الثائره ومن اعمق الاعماقِ
. فوقف كـ جبل يُناطح سُحبِ السماء بلا انهزام
ففرحت شجرة الامل فإخضرت وظهرت الاوراق
. فى مشهدا اُسطوريا مهيبا لا توصفه الاقلام
فقتلت ما قتلت وفر باقى الجُبناءِ .
كما يفر الجرز مرعـــــوبا مـــــــن الاسدِ المقدام
واستدرت لـ أحلامى المسجية فى الدماءِ .
ليشهد التاريخ على بشاعةِ الجرم عبر الايام
فأبى قلبى وأبت عينى إلا البكاءِ .
فنظرت الى المذبحه المؤلمه " مذبحة الاحلام "
" مذبحة الاحلام "
-----------------
وبداخلى نبته للامل نبتت
فهدأت آلامى وسكتت
وتوقفت حركتى وسكنت
لتعلن حكمها على اليأس بـ ألإعدام .







ولِيبقى الامل .. لِنتقدم للأمام
========
بقلم : الاميــر ..؛

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

السعـــــاده .. *3*

الجزء الثالث والاخير من موضوع السعاده
.. اتمنى من الله ان نصل اليها جميعا ..
واليكم ما كتبت متمنيا من الله ان يقبله منى ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
...................................
.............................
..................
اين السعاده اذن ...؟؟؟
..
هذا اخر سؤال توقفنا عنده
فى المره السابقه
ولكن الاهم اين الاجابه ...؟؟؟
......
سأجيب حالا بأذن الله
.......

الاجابه
.......

اتفقنا فيما سبق انه توجد سعاده شبه كامله فى الطاعه والخشوع
واتفقنا ايضا انها لم تكتمل لانها ليست دائمه اذن نحن نريد الحل
ولذلك اقرأ معى قول الله تبارك وتعالى

(( قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ
فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ))

............................

(( إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ
وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) )
...........................

(( بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ
رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (112) ))
..........................

(( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى
لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (262) ))
سورة البقره بها كل هذه الايات
.................................
ستلاحظ اخى الفاضل اختى الفاضله
...
ان هناك جملة صغيره تكررت فى كل الايات الكريمه السابقه

الا وهى
(( لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ))

وقد تكررت كثيرا فى القراّن الكريم
ويأتى السؤال
...
ما المقصود بالخوف هنا وما المقصود بالحزن ايضا ...؟؟
...
ولا خوف عليهم كما ورد فى التفسير ... اى لا خوف عليهم فيما هو اّتِ
من مراحل قادمه فى المستقبل كالقبر والبعث والحساب .... الى اخره
.....................

ولا هم يحزنون كما ورد فى التفسير ايضا ... اى لا يحزنون على ما فاتهم
او اقترفوه من ذنوب واّثام ..... والله اعلى واعلم
...............................
فأى سعادة تضاهى هذه السعاده
هل تريد شيئا اكثر من وعد الله بعدم
الخوف او الحزن ...؟؟؟؟!!!!!!
ولكن .
.............
انتبه
...
فهناك ثمن ...!!!!
فهناك ثمن ...!!!!


وهذا الثمن ليس لاحد الا لنفسك

وهو ان تفعل ما تشير اليه الايات الكريمه فى النصف الاول منها
هذا ان اردت ان تكون ضمن ما ذكرته الايات الكريمه فى النصف الاخير

ولذلك اقرأ معى قول الله عز وجل


(( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ
عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) ))
سورة الاحقاف
الشرط هنا الاستقامه
لكى تحظى بالثواب
....................

فهل من احد ليتقدم ويأخذ ما يكفيه من سعاده ؟؟

واى سعادة هذه ....؟!!!!!!!!!
انها سعادة ابديه
انها بأختصار كل ما تتمناه

...........

حقيقة
...

اّسف


فهى ليست كل ما تتمناه



بل



فيها ما لا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
.............................

حاجه اخيره من فضلكم
هل هناك شيئا يفوق تلك السعاده ...؟؟؟؟!!!!!!!!!!
.............................
.....................
.......

=========================

نعم

...
هناك ما يفوق تلك السعاده ويكفينى ان اجيب بقول الله تعالى
(( وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ
فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) ))
سورة التوبه
ورضوان من الله اكبرحقا ...
ذلك هو الفوز العظيم
......................
..............
و ...
جزاكم الله خيرا كثيرا.