الاثنين، 23 يونيو، 2014

قصة " قصيرة " ذات نهاية سعيدة :)


قصة " قصيرة " ذات نهاية سعيدة :)

من لحظة الإدارك بدأت القصة ، طفولة رائعة مرت مسرعة
ثم صبيٌّ تجاوز العاشرة ثم التكليف والمسؤلية وبدأت الحياة في 
ضرباتها الموجعة ، تَحمّل وأكمل لأنه عرف حقيقة الدنيا 
وأنها زائلة ، وتمر الأيام متتالية ويقع في ذنب فيتوب 
مسرعا ونفسه نادمة .  ولأن طريق الصالحين محفوف
 بالمشاق والأشواك والصعاب القاتلة ، فبثبات عجيب واصل 
الرحلة إلى ربه وكان في هذا لذة لم يشعر بها إلا بالمصابرة والإلتزام ، 
لأنه مهما طال العمر فلابد من نهاية والأهم ان هذا العمر 
ومهما طال فهو قصيييير للغاااية ففي كتاب 
الله تبارك وتعالى : ( قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ 
عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ 
الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) 
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ 
الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) ) *

وتتعدد الآيات للتأكيد على أن أي عُمر لو بلغ مليون 
سنة على مالانهاية يساوي صفر !!! أو أقرب ما يكون إلى الصفر !

وبذلك تكون القصة أقصر ما يكون وعن نهايتها السعيدة أقول : 
بمجرد حصول الأجير على أجره بعد العمل الشاق مهما كان
فإنه ينسى كل ما لاقى من تعب ، فغمسة واحدة 
في الجنة تجعل العبد يقسم أنه ما رأي شقاءا قط 
ولو كان أكثر أهل الدنيا معاناةً

وكذلك غمسة واحدة في الجحيم " والعياذ بالله 
تُنسي العبد الأكثر تنعما في الدنيا لتجعله 
يُقسم أنه ما رأى نعيما قط !!

إذن فالنهاية سعيدة بكل ما تحوي الكلمة من معاني
 بل أكثر بكثير بكثييير تصديقا لقوله تعالى : 
( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) ) **
 

فأي نهاية تلك ؟؟!! 
في الحقيقة هي بداية لشيء خلاب رائع بديع يجعلنا 
مشغولون دوما بالتنعم ، شيئا فوق خيالنا وتصورنا وإدراكنا !!

فنعم النهاية السعيدة لقصة قصيرة هي أيضا 
" سعيدة "
 لأن للإيمان حلاوة ولذة وفي العبادة متعة وراحة !

لكن تأتي مباشرة بعد الآية السابقة تلك الآية الرائعة : 
أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ (18) ) ***


وبها يكون الختام وينتهي الكلام :)
--------------------

اللهم لا تجعل ما أكتب حجة تُقام عليَّ واجعلها ربي حجة لي ووفقني 
للعمل بما أقول واجعل أحرفي  وصالح الأعمال خالصة لوجهك الكريم ، آمين .


* سورة المؤمنون
** سورة السجدة
*** سورة السجدة