السبت، 1 يوليو، 2017

نور



وسبق السقوط محاولات
تمسكت فيها بالبقاء
حاربت فعليا ، إستمتُّْ
على أحلامي الغضة .. لكن :( هيهات
نظرة أخيرة بدت كتحدي بجديد لقاء !
أو ربما كوداع :(
و .. هابطا في فضاء 

 
ولقطات تتتابع لبسمة وخُضرة " الآن " .. كانت
و.. إرتطام وتكسير عظام
و .. آلاااامٌ صرخت وأوجاع
ورغم التمزق وبـ بقايا إباء
بُنيّ عزما بالنهوض !
فأتت الردود
مُحال :( :(
فغير الوثاق والقيود
ضيق في الصدر فاق ضيق القاع !

وبدأ السواد يسود
والإستسلام يتسلل
والشعور يموووت .. يذبُل
والعجز يقود جيشا .. يقتُل

آلمني أن بدأتُ أعتاد :(
متخليا عن أحلام يانعة نبتت في الفؤاد
كانت جنتي الحقة في قلبي أالآن ستُحال رماد ؟!
و .. إشتعلت قبل الميعاد !!
نعم .. فالإستسلام وخواء العزائم هزيمة سابقت الهزائم
ومع عزفٌ حزينٌ وعواء .. أهذا ختام قصة وإنتهاء ؟!


ربما للحظة صدق وخير فينا وبعض نقاء
لا نُترك هكذا لنضيع
إذ كيف بدا في أفق السواد ضياء ؟!
داعب العين النصف مغمضة في بهاء

 

وعاتب العزم الكسير كيف كان بهذا .. الغباء

......
وانتهاءا .. أقصد إبتداءا !! :)
أقدر تلك المحن الظلماء التي أشرقت نورا


محنٌ مثلت الضد والإستثناء 
......
و .. بداية :) 

الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

مرت أعوام !



 مرت أعوام وما زال القلم ساكنا 
 ليس ذنبه فالذنب أنا أحمله 

كيف أترك حلما من يدي كان ممكنا 
حتى وإن كان ناقصا ربما توجب أن أكمله 

والأعجب كيف أضحى "ما أنا فيه" مني متمكنا ! 
فالأولى مني أن أقاومه .. أن أقتله 

ليس ما على أوراقي ودفاتري غبارا وفقط 
بل خمولا متراكما .. ما أثقله 

من آثاره تراخيا بعدما أمسكت القلم من بين آناملي سقط 
تتوالى الذكريات ومشهد ما أجمله 

عندما يجري القلم عابرا بأفكاري للواقع 
بل حتى الخطأ وشطب الغلط 
لست متميزا بما أكتبه وأفعله 
 لكن يهمني للغاية أنني أحاول وأحاول
 والعمر بجميل الأحرف ما أطوله 

وكم من عقل فنى وبقي علمه عبر الزمان متناقلا 
وطريق الإستسلام ما أسهله
 لكن عندي الخسارة أن أكون مع اليأس متعادلا ( وأنا لا أنتويها مطلقا )


مراجعة : سيف محمد الشناوي

الجمعة، 1 يناير، 2016

أقدارنا :( :)


أقدارنا

هي تلك الأحداث التي تمر بنا أو نمر بها ، فنتقلب بها في حياتنا بين فرح وحزن وما بينهما من حالات
نُهدم أحيانا وننكسر أو نُبنى ونعلو ونرتفع ... لكن تبقى أقدارنا في النهاية هي إختبارات وإبتلاءات لتكشف لنا نفسنا وتعرفنا بحقيقتنا وتضعنا في مكاننا المناسب حسب تعاطينا معها وتجاوبنا وتصرفنا وإختيارنا .


إن لم تكن معنا فهي ليست ضدنا إطلاقا ! ففي أساسها هي هدايا إلاهية من الصواب أن نستفيد منها ونتعلم .

هي فعلا إما حجة لنا نحمد الله عليها أو حجة علينا لا يلام عليها أحد غيرنا .


الجمعة، 23 أكتوبر، 2015

ليـــــس بعـــد ...





- من أنت ؟!!
- أنا أنت .
- وماذا تريد ؟!!
- جئت أسأل وماذا بعد ؟!
- أوضح .. ماذا تقصد ؟!
- أين رد فعلك ؟ لما يفعلوه بك ؟
- ليس بعد .
- ماذا ؟؟؟!!! .... ليس بعد ؟!!!!
  أتمزح ؟!!!! إنهم يستنزفوك !
  يسرقوك .. يأكلوا كل الحقوق !
- ليس بعد
- أنك تتألم 
   تبكي .. تحزن .. تصبر .. ولو كنت تتكلم
- نعم أعرف .. لكن .. ليس بعد .
- وماذا تنتظر ؟!! الباطل كاد ينتصر !!!
- لا لن يكون .. والإنتظار خير .. وليس بعد :)
- أنت حق تتبع الحق أخبرني بصدق .. متى ؟
- قريبا .. لكن ليس بعد :) :)
- كاااادوا يقتلوك .. يمزقزك .. يهينوك .. يحرقوك 
  يكرهوك .. لا يريدوك .. بل أرادوا لو تزول من الوجود !
  لكنك تجيب بهدوء .. ليس بعد !!!!! 
- اصبر ... ففعلا .. ليس بعد .





- قلت اصبر .. ومضى أعوااام .. وما زالوا لئام 
  ولم يأتي نصر :( سامحني فلم أعد أتحمل :( ولا ثانية أخرى
  وأحذرك أن تقول لي ليس بعد .
- فعلا لن أقول لك ليس بعد ... فيا فتى ...  








الآن .. الآآآآآآآآآآآآآن


 وقت شفاء الصدور .. 
               وقت شفاء الصدور ..
                            وقت شفاء الصدور ..
  ضرباتي ستكون مؤلمة كما لم يحدث من قبل
  مُدمرة .. مُكسرة .. مُحطمة .. لن تترك من الباطل حتى الرماد !
  إسمعني يا فتي .. يا صاحب العينين الجميلتين الحزينتين 
  أنه أولا لا حزن يسكن عينيك مجددا ربما أسمح لك فقط بدموع الفرح 

  فلا شيء اليوم غير العزة ورفع الرؤوس
- إنك أبهرتني وعلمت الآن لما كنت تصبر 
  لتعلم من يثبت ومن يسقط .. حقا لقد إكتفيت :)
- إكتفيت ؟!! لا يا فتى ... لا.. ليس بعد .
  ما زال هناك الكثير .. إبتسامات تعتلي الثغور
  فرحة بالثبات وفرحة أكبر بالأجور 
  لا ليس بعد ... فالنصر سيكون بأدق أدق التفاصيل 
  لا تنظر لي بإنبهار هكذا .. فأنت لم تنبهر بعد :)
- أهناك المزيد ؟!!!!!!!!! وهل هناك أكثر مما تقول ؟!!!!
- نعم .. جزاء الصبر بغير حساب !
  ففيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر !
  قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا 
  حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) *
 سورة الزمر
   فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17)
   أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ (18)*
سورة السجدة
   وإلى ذلك الحين يا فتى .. اصبر واثبت ... صدقني فهو قريبا :)
   
   لكــــــــــن .. ليــــــــــس بعــــــــــد ... :)