الثلاثاء، 24 مارس، 2009

مذبــحة ألأحـــــلام



عمر .. سنينُه تَمُر .. فى دنيــــا المر .
فنبتت بداخـــــلى احــــــــلام
وأنا الانسان النقىّ .. الأبىّ .. الـــحر .
فحاربتنى احزانا وآلآما عِظام
فبدأ صراعى بالامل وسلاحهم بالغدر .
فحاصرتنى الوانا من الاوهام
فلم يتوقف قلبى رعبا فلا مفر من القدر .
فأبت روحى الا اللقاء بإقدام
فرأيت غيومــــا حجبت ضــــــــوء القمر .
فزاد الليل الحالك السوادِ ظلام
فلم يبقى الا نور ربى القاه فى قلبى فانتشر .
وهذا يكفينى , ارفع جبينى كـ الاعلام


وسمعت اصواتا تُميت .
فتذكرت ان الاُسدِ ليست فقط بالزئير .
فشددت قامتى ورفعت هامتى رافضا الاستسلام
رفضت كمـا ارفض دوما ان اكون الاسير .
فإما النصر او لا يُذكر اسمـــــى بين الانام .
وسحقت كثيرا فى بداية الالتحام المرير .
ولما تيقنوا نصرى فخادعوا كعادة كل اللئام
فرموا من خلفى بسهما مسموما خبيث .
فصرخ كيانى الما فحتما ان اعانى من الالام
واعلن حتمية السقوط وقُرب نهاية الخطب والحديث .
فبكى قلبى شجنا فزادت الاسقام
فصرخ صامتا .. بك خالقى استغيث .
فهذه جيوش اليأس تقتل الامل بشىءٍ كـ الانتقام
واتجهت الى الحب فقتلته . وابتسمت فزادت قُبحا .
على قُبحٍ فزاد بقلبى مقتا لا يوصفه الكلام
وزادت ضُغُوطَهُ .. لتزيـــــد الجــــراحُ جُـــــــــرحا .
فيشق فى القلب حُزنا محاولا ان يتركه حُطام
يتلذذ اليأس بتألُمى , فيبتسم سعادة ومرحا .
فصرخت ارادتى الا تستطيع ان تمحيه على الدوام
وذهب جيش اليأس الى مدينة احلامى .
يُهدم اسوارها , ويُطفىء انوارها ليحل بها الظلام
فذبح الحُلم تِلو الحُلمِ وبعينى عليه وداعى وسلامى .
وبـــــداخلى يُعتَصْر قلبى آنينا وآلام
وأراد ان يذبح أكبر حُلم " نصرى لـ إسلامى " .
فأنتفض القلب صارخـــا بـ لاااا إلا إلاسلام
. فاستجاب ربى لـ إستغاثة قلبى فنهض العملاق
رغم الالام انتفض وقام من بين الركام
اطلق صرخته الثائره ومن اعمق الاعماقِ
. فوقف كـ جبل يُناطح سُحبِ السماء بلا انهزام
ففرحت شجرة الامل فإخضرت وظهرت الاوراق
. فى مشهدا اُسطوريا مهيبا لا توصفه الاقلام
فقتلت ما قتلت وفر باقى الجُبناءِ .
كما يفر الجرز مرعـــــوبا مـــــــن الاسدِ المقدام
واستدرت لـ أحلامى المسجية فى الدماءِ .
ليشهد التاريخ على بشاعةِ الجرم عبر الايام
فأبى قلبى وأبت عينى إلا البكاءِ .
فنظرت الى المذبحه المؤلمه " مذبحة الاحلام "
" مذبحة الاحلام "
-----------------
وبداخلى نبته للامل نبتت
فهدأت آلامى وسكتت
وتوقفت حركتى وسكنت
لتعلن حكمها على اليأس بـ ألإعدام .







ولِيبقى الامل .. لِنتقدم للأمام
========
بقلم : الاميــر ..؛

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

السعـــــاده .. *3*

الجزء الثالث والاخير من موضوع السعاده
.. اتمنى من الله ان نصل اليها جميعا ..
واليكم ما كتبت متمنيا من الله ان يقبله منى ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
...................................
.............................
..................
اين السعاده اذن ...؟؟؟
..
هذا اخر سؤال توقفنا عنده
فى المره السابقه
ولكن الاهم اين الاجابه ...؟؟؟
......
سأجيب حالا بأذن الله
.......

الاجابه
.......

اتفقنا فيما سبق انه توجد سعاده شبه كامله فى الطاعه والخشوع
واتفقنا ايضا انها لم تكتمل لانها ليست دائمه اذن نحن نريد الحل
ولذلك اقرأ معى قول الله تبارك وتعالى

(( قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ
فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ))

............................

(( إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ
وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) )
...........................

(( بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ
رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (112) ))
..........................

(( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى
لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (262) ))
سورة البقره بها كل هذه الايات
.................................
ستلاحظ اخى الفاضل اختى الفاضله
...
ان هناك جملة صغيره تكررت فى كل الايات الكريمه السابقه

الا وهى
(( لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ))

وقد تكررت كثيرا فى القراّن الكريم
ويأتى السؤال
...
ما المقصود بالخوف هنا وما المقصود بالحزن ايضا ...؟؟
...
ولا خوف عليهم كما ورد فى التفسير ... اى لا خوف عليهم فيما هو اّتِ
من مراحل قادمه فى المستقبل كالقبر والبعث والحساب .... الى اخره
.....................

ولا هم يحزنون كما ورد فى التفسير ايضا ... اى لا يحزنون على ما فاتهم
او اقترفوه من ذنوب واّثام ..... والله اعلى واعلم
...............................
فأى سعادة تضاهى هذه السعاده
هل تريد شيئا اكثر من وعد الله بعدم
الخوف او الحزن ...؟؟؟؟!!!!!!
ولكن .
.............
انتبه
...
فهناك ثمن ...!!!!
فهناك ثمن ...!!!!


وهذا الثمن ليس لاحد الا لنفسك

وهو ان تفعل ما تشير اليه الايات الكريمه فى النصف الاول منها
هذا ان اردت ان تكون ضمن ما ذكرته الايات الكريمه فى النصف الاخير

ولذلك اقرأ معى قول الله عز وجل


(( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ
عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) ))
سورة الاحقاف
الشرط هنا الاستقامه
لكى تحظى بالثواب
....................

فهل من احد ليتقدم ويأخذ ما يكفيه من سعاده ؟؟

واى سعادة هذه ....؟!!!!!!!!!
انها سعادة ابديه
انها بأختصار كل ما تتمناه

...........

حقيقة
...

اّسف


فهى ليست كل ما تتمناه



بل



فيها ما لا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
.............................

حاجه اخيره من فضلكم
هل هناك شيئا يفوق تلك السعاده ...؟؟؟؟!!!!!!!!!!
.............................
.....................
.......

=========================

نعم

...
هناك ما يفوق تلك السعاده ويكفينى ان اجيب بقول الله تعالى
(( وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ
فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) ))
سورة التوبه
ورضوان من الله اكبرحقا ...
ذلك هو الفوز العظيم
......................
..............
و ...
جزاكم الله خيرا كثيرا.

السبت، 14 مارس، 2009

السعـــــاده .. *2*



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
..................................................
.........................
توقفنا فى المره السابقه عند هذا السؤال
ولكن كيف لا توجد سعاده حقيقيه فى هذه الدنيا ...؟؟؟
الاجابه بسيطه اخى الكريم
وعلى سبيل المثال ولله المثل الاعلى
اذا اتى اب لابنه بلعبه جديده
ماذا ستكون سعادة الطفل ...؟؟؟
..
ستكون سعاده عارمه
ولكن ...كم من الوقت تستمر ...؟؟؟
ساعه .. ساعات .. ايام
لا اظن ان تزيد المده عن ذلك
ولكن لماذا لا تزيد ...؟؟؟
...
لان هذه اللعبه اصبحت فى عين الطفل شيئا مألوفا
ولانه اكتشف ما بها من عيوووب
لانها من صنع الانسان ...لانه بمعنى اصح لم يعد يستمتع بها
.............................
فهكذا السعاده ....يظن المرء انها فى ....






هل تظنها فى سياره ...؟؟؟
او





تظنها فى الاموال ...؟؟؟
او


هل تظنها فى الذريه ...؟؟؟
او
او
او
...

" زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ
وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ
وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآَبِ (14) "
سورة اّلِ عمران
ابحث عنكِ سعادتى ...
ابحث داّئبا كعادتى
اين انتى يا سعادتى ...؟؟؟
نعم هناك سعادة كامله فى هذه الدنيا ولكننا
نتسبب فى انطاعها فتصبح غير كامله
انها فى سجدة لله تعالى ...




نقطعها نحن ان قمنا من السجود

او

لحظة خشوع لله







فلن يدوم الخشوع الى الممات

اذن نعود الى البدايه لا توجد سعاده كامله فى هذه الدنيا

حيرتنا الدنيــــــــــــــا اين السعاده فيها؟

انها ليســـــت فى قصور اشيدها وابنيها

وليست فى ذهب وفضه اكنزها واخفيها

ربى هذه نفسى حـــائرة بفضلك فاهديها

وصفحة شقائـــــى برحمتك انت تمحيها

بغمسة فى النعيم يــــــــا نفسى تذوقيها

تقسمى انكِ لم يمسك شقاء فى دنيا تركتيها

اين السعاده اذن ...؟؟؟

للحديث بقيه بأذن الله

============






















السعـــــاده ..













السعــــــاده ..



ماذا تريد ...؟؟؟




دعنى اخى الحبيب عنك انا اجيب


..........


انت ... بل جميعنا


يريد السعاده




ولكن .....اين السعاده ...؟؟؟





.
.
.
ان استطعت ان تجيب عن هذا السؤال
فأعلم انك تسير على الطريق المؤدى
لما اجبت به
...................
هل هى فى مسكن ...؟؟؟
هل فى ملبس ...؟؟؟
هل السعاده فى زوجه وسياره واموال ...؟؟؟
هل هى فى صحه واموال وذريه من بنين وبنات ...؟؟؟
......
الاجابه
.
.
.
نعم
السعاده فى كل هذه الاشياء
..............
والى من اجاب بهذه الاجابه
هل ترى انها كافيه ...؟؟؟
هل هذه السعاده كامله ...؟؟؟
........................
نأتى الى السؤال الذى اراه انا اهم سؤال
(( هل توجد سعاده كامله فى هذه الدنيا ...؟؟؟ ))
..................................................
..........
الاجابه
لا
حقا انه لا توجد سعاده حقيقيه فى هذه الدنيا
حقا لن تجد سعاده كامله فــــــــى دنيا الشقاء
انك خلقت لتجـــــــــــــاهد وتشقى حتى الفناء
ام حسبتم ان تدخلوا الجنة بلا تمييز او عناء
فـ لله الامر من قبل ومن بعد ربى رب السماء
.........................................
ولكن كيف لا توجد سعاده حقيقيه فى هذه الدنيا ؟؟
...
نقف عند هذا السؤال
وللحديث بقيه بأذن الله
=============








الجمعة، 13 مارس، 2009

ومضة أمـــل ...



ومضة أمـــل ...

ومضة أمــــــل ...
إحساس غريب !!
...
شعور عجيب !!
---------------
لقد اصبحت بـــــــلا افــــــراح !! ... ليلا بلا صبــــــاح !!
حتى بلا احزان !!
كل ما أذكـــــره اننى لا اذكر ... انتظرت وفضلت ان اصبر
فبقى كل شىء كما كان
هل انا فاقد الذاكره ؟! ... ام انها سحابة سوداء عابره ؟!
اننى حتى لا اذكر النسيان !!
أردت ان ابكى فلم اجد دمعا !! ... فأردت ان ابتسم فرفضت شفتاى ومنعت منعا !!
فملأت صرختى المكان
فوجدت صرختى بــــلا صوت !!.فأردت الاستسلام ومـــــن الارض دنوت .
فلم اجد فى صدرى ذلا او هوان !!
فـ أردت ان استعيد عــــــزتى ... وان اعـــــــود .. لـ تعــــــــود فرحتى .
لماذا انا تائه ضائع يا ويلتى ... اين فرحى ؟ اين حزنى ؟ اجيبى يا دنيتى .
من انـــــا ؟؟ ومــن اكون ؟؟ ... هل انا عـــــــاقل ام مجنـــــــون ؟؟!!
لماااااذا الدنيا فى عينى بلا الوان ؟؟!!
من انا ؟؟؟
من انا ؟؟؟
من انا ؟؟؟
كاد قلبى مــــــن حيرتــه ينفطر ... كادت روحى تموت وهــــــى تحتضر
اين راحتى ؟؟ او اين الآلام ؟؟ ... اين فـــــــرحتى واين الاحـــــــــــلام ؟؟
اين الماضى من عمرى ومن الايام ؟؟ ... لماذا اعيش الحاضر فى حيرة وظلام ؟؟
اين ذكرياتى ؟؟ واين احبابى ؟؟ ... هل انتهت حياتى ليستمر عذابى ؟!
هل انا ولدت اميرا للعذاب والحرمان ؟؟
اين الامل ؟؟ فإن كان لا . فأين الاحزان ؟؟
اذن ما العمل ؟؟ وما معنى الحياه ؟؟ هى كـ الموت سيان
هل انا حقا شجره بلا اغصان ؟؟
آآآآآآآآآآآآآآه
انطلقت من الاعماق
فلم تتجاوز شفتاى
فنظرت لنفسى فكأنى شجره بلا اوراق
ارتخت وارتعشت يداااى
وبقى السؤال الذى لا يُطااااق
من اكون ؟ من انا ؟ يا دنياى
واخيرا
واخيرا
واخيرا
واخيرا سمعت من يُنادى ... انى عبدا لله الاله الهادى
فنظرت فى الآفااااق
فـ لمحت ومضه
ومضه واحده ...من ...الامــــل
وعندها إطمأن قلبى بالايمان
وتحركت قدمى لتقطع اول خطوه
نحو .... ومضه من الامل
ومضة امــــــل
-------------------