الاثنين، 17 فبراير 2014

`•.☆ مُلهمةٌ هيَ ☆.•`

`•.☆ مُلهمةٌ هيَ ☆.•`


مُلهمة هي .. تلك التي أثرَتْْ
روحٌ ما ، أو فِكْْرٌ ما ، بل قُل إن شئتَ .. حياة 
مُلهمة هي .. تلك التي أَسَرَتْ
 إحتراما وإعزازا وتقديرا وإكبارا .. كلهُ لله

لولاها ... وآهٍ من لولاها

فلولاها ما كانت تلك الحروف  خاصة

وقبل المزيد ....
فأنا لا أقصد مدحها ، فلستُ مدّاحا

بل فقط ما أريد :
الإعتراف بالفضل ، وأنا به وبأصحابه صدّاحا

يكفيني في تلك اللحظة " بإلهامها " تأتيني الكلمات سهلة سلسة

وأعود فأقول : لولاها 
كانت حياتي بها أوقات مرتعشة
والآن أرى الرعشة خائفة منكمشة

فبها تحررت أشياء وسٌجِنت (أوهاما) أخرى
وبها أُثقِلت أشياء وخُفِفت (آلاما) أخرى

فأقوى حروفي ما وصفتْ
ففي وصف الوصف ضَعُفَتْ
فأثرتٌ كما تعلمتُ
" جزاكم الله خيرا " .. فهذا من أمنياتي الكبرى

وأعلم .. 
سيُقابل كلامي بأني مبالغ
ألا يكفي توارد الأفكار ؟ فما عاد عندي فكرٌ فارغ !

فبوحيكِ ...
يقولون عني أني للكلمات صائغ
ومن سعادتي آراني الآن بها نابغ
فكأن الكلمات ذهبا وأنا الصائغ

 مُعلميني كُثُر...
مُعلميني كُثُرٌ وإن كنتي معهم مُعلمتي
لكن .إن شئتِ أم أبيتِ فأنتي .. مُلهمتي .
  
أخاف من كلامي لكم إيذاءا
مع انه لا شيء .، مع أنه هباءا

الكلام يطول كثيرا .. لكن "إختصارا"

أعلم أن الإلهام من الله في الأصْل
فهو الهادي .. ونهتدي له بالعقْل

وهو الرازق .. والرزق يأتي بالعمل
فهو الخالق لكل شيء
 وأنتم لنا منه مصدر الإلهام والأمل .


أحب شيئا ما من الظروف المُحزنة !
وأهوى جزءا من الأوقات المؤلمة!
فيظهر لي من حياتي ذاك الجانب الذي أزينه
وتكون عندي في الأفق أو في السماء أو حتى مُخيلتي
 تلك الملهمة ☞ 
------------------------------------------------
 -----------------------------------






إهداء إلى :

مليكة الطهر...عنوانٌ مفقود





هناك 8 تعليقات:

قمر وليل وغيوم يقول...

جميل ان يكون لنا فى هذه الحياه مصدر إلهام
وجميل ان نعتز به
وجميل ان نعترف له بفضله وكم هو يؤثر فى الحياه ويغيرها الى الأحلى
راقت لى كلماتك وشعرت بصدقها
واعجبنى النغم الموسيقى بين سطور كلماتك
تحياتى لك ولمليكه الطهر
من المؤكد انها تستحق اكثرمن ذلك

~أحرفٌ مُحترقـــــه~ يقول...

السلام عليكم
برهة نسكن فيها ...هى تلك اللحظه التى تقف فيها "أنا "من بعيد لأرى كيف يرانى غيرى وأرى أنك رأيت فىّ ما لا أجده ولا أجيده أن ألهم أحداً فعجزى عن صياغتى لـ مأساتى بتضخيمها حتى ترى كل ما أكتب حزيناً أو صياغتى لحجم الفرحه التى تراه ضئيل أو حتى تراه متساوٍ عجز عن صياغة الأمل لأهب للأخرين فى حرفى ترغيباً فى تلك الحياه ..
لا أملك إلا مثلاً أن ألقب أمير العذاب بأمير السعاده علّ ما يجده من أثر اللقب سعاده أكون فيها سبب لا صاحبة فضل بالمعنى الذى تقصد..
وأفكر ..ماذا وجدت منى من نفع ..؟! لا أنتظر إجابه لأنى بـ تلك اللحظه التى أقف فيها بعيداً عنى أجبت عنكم إجابة مقنعه أنكم لا ترونى كما أرانى "رحم الله امرئٍ عرف قدر نفسه"
أرهقتم قلمكم لا بالمدح أو بالمبالغه أن تكتب عن اللا شئ نصحتك ان تكتب لكل شئ فكل شئ قابل للكتابه أمّا ما تراه عنى لاشئ فكيف لـ اللا شئ أن يكون مادة للكتابه
ما مر تحت عنوان "ملحوظه"
وأعود لن أتحدث عن النص وإلا فسيكون مدحاً بمدح
لكن أشكر لكم أخى حسن ظنكم وحرى أن أدعو "اللهم اغفر لى ما لايعلمون واجعلنى خيرا مما يظنون "
جزاءاً بجزاء جزاكم الله عنى خيرا
لكنى لا أخفيكم سرا سعيدة أن يرانى غيرى كما ترانى ...ربما يمر من هنا من يقنع بما ترى :)
شاكره إهدائكم بل عاجزه عن إيفاء الشكر
دمتم أخى :) بخير
وأكتفى ..

الأمير يقول...

قمر وليل وغيوم

والله ردك عجبني أوي
لان كلامك ده بالظبط اللي انا اقصده

تكلمت عن اصحاب الفضل ومن أثروا في حياتي بالتأكيد وفعلا كان تأثيرا للأحلى

جميل جدا كلامك ومظبوط أوي
جزيتم خيرا للتعليق والمرور والتواجد الغالي جدا جدا ...

طبتم أختنا
ولا حرمنا نعمة تواجدكم ...

محمد؛

الأمير يقول...

أحرق محترقة

" مليكة الطهر "

كلام حضرتك مهم أوي وأتفق معكم تماما

وأضيف للتوضيح
أنا تكلمت عن شخصكم الذي ظهر من خلال كتاباتكم وفقط

وما ظهر أضاف لي وأثرى تفكيري وغير نظريات ورمم جوانب ... والكثير

أقول ثانية
تكلمت أختنا عن مليكة الطهر الإفتراضية
والتي أحسبها على خير في الواقع
بل والله أظنها أفضل مما يظهر لنا
ولا أزكي على الله أحدا

أعلم انكم تفهموني ووصل إليكم ما أريد واضحا جليا

وككل مرة أوقف نفسي (عنوة :) )عن كتابة .. مزيد

يبقى آخر شيء مهم
لا أحد مثالي
بحكم طبيعتنا

ولولا الأخطاء لما عرفنا معني التسامح
والعفو والصفح وقيسي على ذلك كل شيء

وأقول جملة إستعملتموها
"اللهم اغفر لى ما لايعلمون واجعلنى خيرا مما يظنون "

دمتم ملهمة أختنا
وسببا للخير ومصدرا للسعادة

دمتم مليكة الطهر
والسلام :)

أحمد الصعيدي يقول...

ليس هناك مبالغة يا صديقي
يبقي الحب هو الحب كلنا نحياه وكلنا نكتب ما نشعر به فتفجر حنيناً كييف شئت ومتع قلبك ما شئت له فأنا تستحق كل هذا واكثر والشكر أولا وأخيراً لمن ألهمتك هذه الكلمات

أسعدك الله

الأمير يقول...

يااااه
أحمد الصعيدي

نورت والله استاذنا
وتشرفنا بتواجدك الغالي جدااا

وطبعا كلام حضرتك لا غبار عليه
وفعلا سطرت ما شعرت

فجزيت خيرا على نصحك وتشجيعك

والشكر اولا وأخيرا لله
جزاك الله عني خيرا :)

----------

بسمة الورد يقول...

جميل ان يكون لنا قدوة وملهم نستاق منه المعانى والاحاسيس والمشاعر

احسنت قولا وكلاما ... تروق لى احرفك كثيرا

دام نبض قلمك راقيها

مودتى اخى

الأمير يقول...

بسمة الورد

اعتذر إن تأخر ردي

جزاكم الله خيرا أختنا
فتواجد أمثالكم تكون لحروفي قيمة

اشكر تواجدم ومروركم

مودتي واحترامي أختنا :)